عدة أسباب تجعلك تقضي فصل الشتاء في السويد

عندما يكسو الثلج الأبيض الحريري مساحات شاسعة من الطبيعة السويديّة – بدءاً من الشمال الغنيّ بالجبال والبراري وصولاً إلى الجنوب المُفعم بالبحيرات – فإنّ ذلك سيجعلك ترغب في خوض تجربة جديدة للمناطق الوعرة في السويد.

غالباً ما يكون للسفر إلى الدول الإسكندنافيّة خلال فصل الشتاء فوائد عدّة، إذ أن تراجع عدد الزوار يدفع بالفنادق إلى تقديم خصومات أكبر، كما تعمد شركات الطيران إلى تخفيض أسعار تذاكر السفر، باستثناء فترات عيد الميلاد، رأس السنة والإجازة المدرسيّة الرياضيّة (sportlov) – حين يقضي تلاميذ المدارس إجازة لمدّة أسبوع مخصّصة للنشاطات الرياضيّة، في شهر شباط/فبراير.

وإليك مجموعة من الأسباب الوجيهة التي تجعل السويد تستحق أن تكون وجهتك الشتوية القادمة:

التزلّج في أحد 200 منتجع سياحي

هل تعلم أن هناك حوالي 200 منتجع للتزلّج في كافة أنحاء السويد؟ بالفعل هناك المئات من الأماكن التي تمنحك فرصة الاستمتاع بالتزلّج على المنحدرات، بدءاً من المنتجعات المحيطة بمنطقة أوره (Åre) المعروفة جدّاً في وسط السويد، مروراً بمرافق التزلّج في دالارنا (Dalarna)، يامتلاند (Jämtland) وهارييدالن (Härjedalen) وصولاً إلى منطقة لابلاند.

الإقامة في الفنادق والأكواخ القبّانيّة الجليديّة

إذا كنت ترغب بقضاء عطلة نهاية أسبوع طويلة، يمكنك التوجّه إلى قرية جوكاشارفي (Jukkasjärvi)، على مقربة من كيرونا، حيث ستختبر الإقامة في أوّل فندق جليديّ في العالم. منذ افتتاحه عام 1990، يُعاد بناء فندق Icehotel سنويّاً وذلك باعتماد التصاميم المُقدّمة من فنانين عدّة وباستخدام كتل من الثلج مكوّنة من المياه التي جرى جمعها من نهر تورنة (Torne).

قيادة الزلاّجات التي تجرّها الكلاب

لا شكّ أن رياضة ركوب الزلاّجات التي تجرّها الكلاب هي واحدة من أكثر النشاطات الشتويّة الحافلة بالإثارة والتي تتطلّب لياقة بدنيّة عالية حيث يمكنك أن تجوب منطقة لابلاند السويديّة والدائرة القطبيّة الشماليّة، فضلاً عن الجبال الرائعة الكائنة ضمن الحدائق الوطنيّة لمناطق باديلانتا (Padjelanta) وسارك (Sarek) في لابونيا (Laponia).


صيد الأسماك في البحيرات المتجمّدة

إذا لم تحظى بفرصة ممارسة رياضة صيد الأسماك في الماضي، يكون إذاً قد حان الوقت كي تحفر فتحة في وسط إحدى البحيرات المتجمّدة وتصطاد بعضاً من أصناف الآسماك مثل الشار القطبي، السلمون المرقّط، السلمون، الكراكي، سمك الفرخ، التيمالوس والسمك الأبيض.

يمكنك الاختيار بين الآلاف من البحيرات والأنهار التي تغطّي جميع أنحاء البلاد – من سكونة (Skåne) وجوتنبرج (Gothenburg) إلى دالارنا (Dalarna)، فاستربوتن (Västerbotten) ولابلاند (Lapland) – لاختبار مهارتك في الصيد في الجليد.

في العادة، وحالما تنتهي من حفر فتحة في الجليد كافية لإدخال الطُعم، عليك أن تستلقي على بساط من جلد الرنّة الذي تضعه فوق الجليد لتراقب من خلال تلك الفتحة الطُعم الذي ينتظر اقتراب الأسماك منه وسط مياه ناصعة النقاوة.

المصدر: السويد، الموقع الرسمي

0 تعليقات